دلائل الأرقام

المناسبات في عدة الآيات

تاريخ الإضافة: السبت, 19 سبتمبر 2015 - 08:54 صباحاً عدد المشاهدات: 855

    عددُ آيات القرآن العظيم (6236) آية. ويتألف هذا الرقم من (4) أرقام موزعة على (4) خانات: آحاد (6)، وعشرات (3)، ومئات (2)، وآلاف (6). ومن الملاحظ في هذه العدة أن رقم خانة الآحاد (6) يماثل رقم خانة الآلاف (6)، كذلك وأن حاصل ضرب خانة العشرات (3) بخانة المئات (2)، أي: (2 × 3)، يماثل بنفسه رقم خانة الآحاد ورقم خانة الآلاف (6). فما الذي يميز هذه العدة عن غيرها من الأرقام ذوات الأربع خانات، والتي تتحقق فيها تلك الخصائص العجيبة - أعني أن رقم خانة الآحاد يماثل رقم خانة الآلاف، وأننا إذا ضربنا رقم خانة العشرات برقم خانة المئات خرج معنا رقم يساوي بنفسه رقم خانة الآحاد ورقم خانة الآلاف؟

    إذا أحصينا جميع الأرقام المؤلفة من (4) خانات، والتي تتحقق فيها الميزة المذكورة، في الرقم (6236)، خرج معنا الاحتمالات الآتية:

الآحاد العشرات المئات الآلاف
1 1 1 1
2 2 1 2
2 1 2 2
3 3 1 3
3 1 3 3
4 4 1 4
4 2 2 4
4 1 4 4
5 5 1 5
5 1 5 5
6 6 1 6
6 3 2 6
6 2 3 6
6 1 6 6
7 7 1 7
7 1 7 7
8 8 1 8
8 4 2 8
8 2 4 8
8 1 8 8
9 9 1 9
9 3 3 9
9 1 9 9

 

    وكما ترى، فإن عدد هذه الأرقام (1111، 2122، 2212...) مجتمعة يساوي بالضبط (23) رقما بلا زيادة ولا نقصان! وهذا يعني أن عدد الاحتمالات التي تحقق تلك الميزة المذكورة في الرقم (6236) هو في ذاته الرقم الذي يتوسط عدة الآيات، أي: (23). فتأمل! وإن في هذه الأرقام من الآيات المبصرة أن اختيار القرآن للرقم (6236) مقصود إليه ومراد، ومنها:

  • أن الرقم (6236) قد توسط هذه الأرقام جميعا:
الآحاد العشرات المئات الآلاف
1 1 1 1
2 2 1 2
2 1 2 2
3 3 1 3
3 1 3 3
4 4 1 4
4 2 2 4
4 1 4 4
5 5 1 5
5 1 5 5
6 6 1 6
6 3 2 6
6 2 3 6
6 1 6 6
7 7 1 7
7 1 7 7
8 8 1 8
8 4 2 8
8 2 4 8
8 1 8 8
9 9 1 9
9 3 3 9
9 1 9 9
  • أن في الجدول (11) رقما أصغر من الرقم (6236)، كذلك وأن فيه (11) رقما أكبر من (6236):
الآحاد العشرات المئات الآلاف
1 1 1 1
2 2 1 2
2 1 2 2
3 3 1 3
3 1 3 3
4 4 1 4
4 2 2 4
4 1 4 4
5 5 1 5
5 1 5 5
6 6 1 6
6 3 2 6
6 2 3 6
6 1 6 6
7 7 1 7
7 1 7 7
8 8 1 8
8 4 2 8
8 2 4 8
8 1 8 8
9 9 1 9
9 3 3 9
9 1 9 9
  • أن مجموع أرقام الأعداد الـ (11) الأولى يساوي (127)، في حين أن مجموع أرقام الأعداد الـ (11) الأخيرة  يساوي (254)، وهذا الأخير هو مضاعف الرقم (127). 
  • أن عدد الأرقام الفردية في المجموعة الأولى يساوي (5)، كذلك وأن عدد الأرقام الفردية في المجموعة الأخيرة يساوي هو الآخر (5). 
  • أن عدد الأرقام الزوجية في المجموعة الأولى يساوي (6)، كذلك وأن عدد الأرقام الزوجية في المجموعة الأخيرة يساوي هو الآخر (6): 
الآحاد العشرات المئات الآلاف
1 1 1 1
2 2 1 2
2 1 2 2
3 3 1 3
3 1 3 3
4 4 1 4
4 2 2 4
4 1 4 4
5 5 1 5
5 1 5 5
6 6 1 6
6 3 2 6
6 2 3 6
6 1 6 6
7 7 1 7
7 1 7 7
8 8 1 8
8 4 2 8
8 2 4 8
8 1 8 8
9 9 1 9
9 3 3 9
9 1 9 9
  • أن الرقم (19) يتميز في رسمه بأن جمع بين أول الأرقام (1) وآخرها (9). فانظر إلى الأرقام في الجدول وتأمل كيف أنها تبدأ من أقصى اليمين بالرقم (1)، ثم تنتهي في أسفله بالرقم (9). وكيف أنها تبدأ من أقصى الشمال في أعلى الجدول بالرقم (1)، ثم تنتهي في أسفله بالرقم (9). وكما ترى فقد أحاط الرقمان (1) و (9) بجملة الأرقام الواردة في تلك الاحتمالات إحاطة مطلقة. 

    فتأمل أنت هذه التراكيب العجيبة التي يمازج بعضها بعضا، وأن لو بُدِّلت العدَّة غير تلك العدَّة لما وقع هذا الاتساق ولما حصل. فهذه الاحتمالات المتمثلة بالأرقام الـ (23) تشهد جميعها على حقيقة الرقم (6236)، وموقعها منه موقع الدليل، والدليل من ضروب البرهان، لا سيما وأن ما في هذه الأرقام من دلالات الاحتمالات توحي بشتى صورها أن موضع الرقم (6236) منها مقدر تقديرا جماليا معجزا يناسب في الوقت نفسه المدة التي  اكتملت فيها رسالة النبي صلى الله عليه. 

-------------------------

وكتبه الفقير إلى أرحم الراحمين

لؤي بن غازي الطيبي

أضف تعليق

مقالات ذات صلة