دلائل البيان

أعجب احتراس في كتاب الله

تاريخ الإضافة: 2016/01/03 - 12:03 AM عدد المشاهدات: 652
يقول الله تعالى عن كليمه موسى عليه السلام: (وَنَادَيْنَاهُ مِن جَانِبِ الطُّورِ الأَيْمَنِ وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيًّا) [مريم: 52] ..  فجرى وصفُ المكان الذي قضى اللهُ تعالى فيه أمرَهُ لموسى عليه السلام بالأيمن .. تشريفًا لكليمه .. فالتيامنُ أمرٌ محبوبٌ ومحمودٌ عند العرب وفي الإسلام .. وفي مخاطبة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، يقول الله تعالى: (وَمَا كُنتَ بِجَانِبِ الْغَرْبِيِّ إِذْ قَضَيْنَا إِلَى مُوسَى الأَمْرَ وَمَا كُنتَ مِنَ الشَّاهِدِينَ) [القصص: 44] ..  فلم .. المزيد

تصوير تنخلع له القلوب

تاريخ الإضافة: 2015/12/07 - 10:06 PM عدد المشاهدات: 784
يقول الله تعالى: (. . وَإنْ تَدْعُ مُثْقَلَةٌ إلى حِمْلِهَا لا يُحْمَلْ مِنْهُ شَيْءٌ وَلَوْ كَانِ ذَا قُرْبَى) [فاطر: 18]. فماذا يُوحي إليك النص؟ وما الصورة التي تتبادر إلى ذهنك؟ إن المقصود بالنص هو النفس الإنسانية المثقلة بالذنوب، يقف صاحبها يوم القيامة مثقلا بذنوبه، كما ورد في نصوص أخرى: (لِيَحْمِلُوا أوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ القِيَامَةِ وَمِنْ أوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ ألا سَاءَ مَا يَزِرُونَ) [النحل: 25]. (وَلَيَحْمِلُنَّ أثْقَالَهُمْ وَأثْقَالاً مَعَ .. المزيد

جناس من نوع آخر

تاريخ الإضافة: 2015/10/23 - 10:58 PM عدد المشاهدات: 770
    رقم سورة مريم في القرآن 19، وعدد آياتها 98.     وبدأ القَصص في السورة بقصة زكريا عليه السلام، فكانت الفاصلة بعد (كهيعص) هي: (زكريا). وقد دعا زكريا ربَّه وناداه (نداء خفيا)! ثم ختمت السورة بقوله تعالى: (فهل تُحسُّ منهم من أحد أو تسمع لهم ركزا)! فكانت الفاصلة في الآية الأخيرة هي كلمة (رِكزا). والرِّكزُ هو الصوتُ الخفي! فهنا صوت خفي، وهناك نداء خفي!     ثم انظر إلى ذلك الجناس العجيب بين (زكريا) و (رِكزا)، وتأمل كيف بدأ اسم زكريا بحرف الزاي، وكي .. المزيد

التفات من الغيب

تاريخ الإضافة: 2015/10/23 - 10:16 PM عدد المشاهدات: 778
    يقول الله عز وجل: (ذَلِكُمْ فَذُوقُوهُ وَأَنَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابَ النَّارِ) [الأنفال : 14].       نزلت هذه الآية في المشركين الذين أخزاهم الله عزّ وجلّ في معركة بدر. والأمر الذي يشد الانتباه فيها هو أسلوب الالتفات، وهو أسلوب بلاغي، ويكون عندما يتغيّر الضمير في الكلام والمخاطَب أو المتحدّث عنه واحد. كأن تحدِّث أخالك فتقول له: أنت كذا وأنت فعلت كذا، ثم تقول عنه فجأة: لم يعجبه الكلام. فالضمير في (يعجبه) هو نفس الضمير في (أنت)، و .. المزيد

الإعجاز والإيمان

تاريخ الإضافة: 2015/09/16 - 08:35 PM عدد المشاهدات: 574
    لما جمع فرعون كبار السحرة في مصر، وحشدهم لميقات يوم معلوم، ووعدهم بالأجر الجزيل والقربى من عرشه الكريم، واجتمع الناس ليشهدوا المباراة بين السحرة وبين نبي الله موسى عليه السلام، (قَالَ لَهُم مُوسَى ألْقُوا مَا أَنْتُم مُّلْقُونَ . فَأَلْقَوْا حِبَالَهُم وَعِصِيَّهُم وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إنَّا لَنَحْنُ الغَالِبُونَ . فَألْقَى مُوسَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأفِكُونَ . فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ . قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ العَالَمِينَ . رَبِّ مُوسَ .. المزيد